منتديات تاكمات TaGmaT
منتديات TaGmaT....
أخي الكريم, أختي الكريمة ... مرحبا بكم في منتديات تاكمات
المرجو الإشتراك للتمتع بجميع صلاحيات منتدياتنا


RT TaGmaT ⵔⴰⴷⵢⴻ ⵜⴰⴳⵎⴰⵜ شبكة تاكمات
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» Floral Banners With Swirls
السبت 10 أكتوبر 2015, 05:45 من طرف genbroo

» Marie Fang 07h Avi
الأربعاء 07 أكتوبر 2015, 21:38 من طرف genbroo

» The Vincent Brothers Extended And Uncut Epub
السبت 03 أكتوبر 2015, 16:20 من طرف genbroo

» HitmanPro Crack Keygen 3.7 For 64 Bit And 32 Bit Download
الثلاثاء 29 سبتمبر 2015, 00:52 من طرف genbroo

» Neethane En Ponvasantham (2012) English Subtitles
الأربعاء 23 سبتمبر 2015, 12:27 من طرف genbroo

» Neethane En Ponvasantham (2012) English Subtitles
الأربعاء 23 سبتمبر 2015, 12:24 من طرف genbroo

» Turbnpro.rar
الثلاثاء 15 سبتمبر 2015, 16:53 من طرف genbroo

» Turbnpro.rar
الثلاثاء 15 سبتمبر 2015, 16:51 من طرف genbroo

» Fall_2012-adds
الأحد 23 أغسطس 2015, 01:20 من طرف genbroo

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 0 عُضو متصل حالياً 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 0 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 96 بتاريخ الخميس 10 أغسطس 2017, 18:19
WordLinx - Get Paid To Click
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Tagmat
 
ابو خالد
 
kasbawi
 
غريب زكي
 
aboayoub
 
otchi
 
عاشق الابداع
 
anwar nour
 
aziz kaib
 
maestro ayour
 
المواضيع الأكثر شعبية
ما اختصاصات العامل؟؟؟
نص مشروع الدستور الجديد للمغرب
تعريف لرقصــــة أحــــواش
al arsad al jawiya
امغران لسنة 2011
بقشيش دورجين
كلمات أغنية دونيت تزري ازنزارن
صراع الأجيال
الرايسة فاطمة تبعمرانت
رقصة احواش
أفضل 10 فاتحي مواضيع
kasbawi
 
Tagmat
 
ابو خالد
 
aboayoub
 
غريب زكي
 
عاشق الابداع
 
otchi
 
anwar nour
 
maestro ayour
 
mouhamed
 
TaGmaT على الفايسبوك
الثلاثاء 24 يوليو 2012, 19:51 من طرف Tagmat
بعون الله هذه صفحتنا على …

تعاليق: 0
من الزعيم:أبو أيوب إلى رتبة مشرف ممتاز
الإثنين 30 أبريل 2012, 17:45 من طرف Tagmat
بفضل جهوده في التعريف …

تعاليق: 0
من الزعيم: مبروك لعزيز كئيب رتبة الإشراف
الإثنين 30 أبريل 2012, 17:42 من طرف Tagmat
نظرا لحضوره المتميز في …

تعاليق: 0
www.tagmat.ici.st
الجمعة 20 أبريل 2012, 05:09 من طرف Tagmat
رابط الولوج إلى تاكمات


تعاليق: 0
إبحث معنا

شاطر | 
 

 المؤمن بين العقيدة والسلوك:وأزمة الإنفصام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Abou NI3MA
t3
t3
avatar

عدد المساهمات : 11
رتــبتي :

مُساهمةموضوع: المؤمن بين العقيدة والسلوك:وأزمة الإنفصام    الإثنين 06 ديسمبر 2010, 15:49

تمهيد:

الإسلام دين الله،أنزله كي تتم الخلافة له في الأرض،وشرائع الإسلام جاءت لتطبق على أفراد المسلمين،لذلك فهي ليست تعاليم نظرية وإنما تعاليم تطبيقية.وذكر الرسول صلى الله عليه وسلم أن الغاية من هذا الدين إنما هو السمو بالإنسان إلى مستوى مكارم الأخلاق،فقال: "إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق"
والإسلام حين حدده الرسول صلى الله عليه وسلم من الناحية العملية الاجتماعية قال:"المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده". ففي صحيح البخاري عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال: يا رسول الله أي الإسلام أفضل؟ قال:"من سلم المسلمون من لسانه ويده"
حتى العبادات التي شرعها الإسلام لم تكن طقوسا مبهمة أو حركات غامضة، وإنما أفعال لها معاني جسدية ونفسية واجتماعية وسياسية و اقتصادية.
فإذا أخذنا مثلاً الصلاة ، وجدنا لها معاني كثيرة:
* فهي عبادة لله وإذعان لأمره.
. * وهى سمو بالروح وراحة نفسية
* وهى ذات معنى سياسي: حيث يجتمع الناس على إمام يتم اختياره طبقاً لأفضلية علمية إيمانية.
* وهى ذات معنى اجتماعي: حيث يقف الناس صفوفاً منتظمة متساوية ، لا فرق بين غنى ولا فقير، ولا أبيض ولا أسود إلا بالأسبقية للصف الأول.
* وهى ذات معنى تنظيمي: يتضح فيها حينما ينادى المنادى "حي على الصلاة" فيسرع الجميع ويترك كل مسلم شأنه ويسرع لأداء الصلاة.
* وهى ذات معنى جسدي: حيث أن حركات الصلاة سهلة وبسيطة وأشبه بالتمارين الرياضية التي يحرص عليها الناس ملتمسين فيها العافية الجسدية.
وهكذا إذا أخذنا الصيام أو الزكاة أو الحج أو غيره من العبادات،نجد الإسلام يربط الدين بالأخلاق ويربط الكل بالسلوك.فالصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر" اتْلُ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِنَ الْكِتَابِ وَأَقِمِ الصَّلَاةَ إِنَّ الصَّلَاةَ تَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَلَذِكْرُ اللَّهِ أَكْبَرُ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَصْنَعُونَ "
والزكاة للتطهير والتزكية" خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا وَصَلِّ عَلَيْهِمْ إِنَّ صَلاَتَكَ سَكَنٌ لَّهُمْ وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ " والصدقة تشمل معظم الأخلاق التطوعية فعن أبي ذر رضي الله عنه: قال رسول الله صلى الله عليه وسلمSadتبسمك في وجه أخيك صدقة،وأمرك بالمعروف والنهي عن المنكر صدقة،وإرشادك الرجل في أرض الضلال صدقة، وإماطتك الأذى والشوك والعظم عن الطريق صدقة، وإفراغك من دلوك في دلو أخيك لك صدقة،وبصرك للرجل الرديء البصر لك صدقة)
والصوم في حقيقته صوم من الأخلاق المذمومة والخصال المحظورة،فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلمSad من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله أن يدع طعامه وشرابه)
والحج إنما هو بذل المال وتضحية بالوقت،وتَحلٍ بالأخلاق الفاضلة وتَخلٍ عن الأخلاق الذميمة أثناء الاحتكاك ببشر كثير، مختلفي الطباع، ومن بلاد متباعدة " الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَّعْلُومَاتٌ فَمَن فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلاَ رَفَثَ وَلاَ فُسُوقَ وَلاَ جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللّهُ وَتَزَوَّدُواْ فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُوْلِي الأَلْبَابِ "
وقد ربط الإسلام بين الإيمان والسلوك ربطاً قوياً، ولأدل على ذلك -بالإضافة إلى ما سبق- قوله صلى الله عليه وسلم: ( من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت ) وقوله صلى الله عليه ومسلم : (أكمل المؤمنين إيماناً أحسنهم أخلاقاً )
إنني من خلال هذا التمهيد أحاول أن أضع حدا لذلك السؤال الغير المشروع الذي يثار حول علاقة العقيدة بالسلوك، حيث يقول بعض المضللين،وللأسف، وهم من بني جلدتنا: ألا يمكن أن يكون للناس أخلاق طيبة بلا عقيدة ؟ !الجواب بلى، قد توجد أخلاق عالية مُثلى ،أحياناً ،عند المجتمعات غير المسلمة ،ولكن هذا مرده أن النفس تحتجز رصيدها الخلْقي بحكم العادة والتقليد أمداً طويلاً ، بعد أن تكون قد فقدت الإيمان كجزء من العقيدة ؟ وقد تحتجزه فترة على وعي منفصلاً عن العقيدة على أنه شيء ينبغي في ذاته أن يقوم . ولكن النتيجة الحتمية واحدة في النهاية . إنه ما دامت العقيدة قد انحرفت فلا بد أن تنحرف الأخلاق أخيراً، وما دامت الأخلاق قد انفصلت عن العقيدة فلا بد أن تموت . وإن هؤلاء المخدوعين حسبوا أن التصورات قد تنحرف ثم يستقيم السلوك ، إن هذا وهمٌ من أوهام الجاهلية،لأن هؤلاء الناس قد ضلوا عن حقيقة الشر الذي يعيشون فيه. وأن الحياة البشرية ذاتها مهددة بالدمار من ضخامة هذا الشر الذي تمكُّن من الحياة الواقعية للناس أيما تمكن .
إن الحقيقة التي لاشك فيها أن :المسلم مطالب بتطبيق شرائع الإسلام كما هو مطالب بتطبيق شعائره، وإذا لم يحدث هذا التطبيق ، وصار هناك تباين بين شريعة الإسلام وبين سلوك الفرد وحدث انفصام بين العقيدة والسلوك ، فإن الإسلام يعتبر هذه الظاهرة ، كذباً أو نفاقاً ، يقول الله تعالى : " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ كَبُرَ مَقْتًا عِندَ اللَّهِ أَن تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ "
والبقية تأتي إنشاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
otchi
وسام التميز البرونزي
وسام  التميز البرونزي
avatar

عدد المساهمات : 424

مُساهمةموضوع: رد: المؤمن بين العقيدة والسلوك:وأزمة الإنفصام    الثلاثاء 07 ديسمبر 2010, 04:50

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.lknata.com
 
المؤمن بين العقيدة والسلوك:وأزمة الإنفصام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات تاكمات TaGmaT :: الأركان الخاصة :: مع أبو نعمة-
انتقل الى: